أهمية خطوط الأتجاة في تحديد مستويات الدعم والمقاومة

لخطوط الاتجاه استخدامات متعددة ومتنوعة بالنسبة للمحلل الفني, ولقد كتبت الكثير من الكتب التي تتحدث عن هذا الجانب, ومن أهمها تحديد مستويات الدعم والمقاومة التالية:

1- تحديد مستوى الدعم للطور الصاعد.

2- تحديد مستوى المقاومة للطور الهابط.

3- تحديد مستويات الدعم والمقاومة لطور الحركة الجانبية.

4- تحديد القنوات التي يتحرك خلالها الزوج. (سوف نتحدث عن الانماط في الدروس القادمه)

كيف نرسم خط الاتجاه للأطوار المختلفة من حركة السهم؟

سوف نتحدث هنا عن أبسط الطرق لرسم خط الاتجاه لتحديد مستويات الدعم والمقاومة, وهي كالتالي:

تحديد مستوى الدعم للطور الصاعد:

في الاتجاه الصاعد:

هو خط مستقيم مع ميل إيجابي صاعد يتشكل من خلال الربط بين قاعين أو أكثر بحيث تكون القاع الثانية أعلى من القاع الأولى حتى يكون الميل إيجابي صاعد. ويشترط هنا أن تكون القاعين في نفس مستوى اتجاه حركة الزوج, يتم الوصل بين هذين القاعين بخط مستقيم في اتجاه حركة الزوج, ومن ثم يمد الخط حتى نهاية المخطط ليعمل هذا الخط كمستوى دعم للزوج.

تعمل خطوط الاتجاه في الطور الصاعد كمستوى دعم لحركة الزوج , وتشير إلى أن صافي الطلب (الطلب – العرض) في وضع ارتفاع بالرغم من ارتفاع سعر الزوج , ارتفاع السعر مع ارتفاع الطلب على الزوج يعتبر إيجابيا جدا في دعم الاتجاه الصاعد ويشير إلى عزم المشترين ورغبتهم في الشراء.

المهم هنا أن حركة سعر الزوج يجب أن تبقى دائما أعلى من خط الاتجاه حتى يعتبر الطور الصاعد متماسكا وقويا, أي اختراق لخط الاتجاه (مستوى الدعم) يعني أن قوة الشراء ضعفت وأن الاتجاه الحالي للزوج قد تغير.

نلاحظ من خلال هذا المخطط أن هذا الزوج أظهر منذ وقت مبكر حركة إيجابية تتمثل في تكوين قمم متصاعدة الارتفاع, وقيعان متصاعدة الارتفاع, وبالتالي أعطى الزوج إشارة جيدة لحركة صاعدة من البداية, ثم بدأت مرحلة الصعود الثانية عندما شكل السهم ميلا إيجابيا , ثم وفي النهاية شكل السهم ميلا إيجابيا ثالثا ورابعا ولكن, ومن هنا يمكن أن نلاحظ التالي:

– خط الاتجاه الصاعد يمكن رسمه عند أكثر من مستوى من مستويات صعود السهم.

– خطوط الاتجاه تستمر صلاحيتها لفترة طويلة أحيانا.

وصول الزوج للمستوى الثالث من مستوى الصعود, وازدياد الميل الإيجابي للسهم أثناء حركة الصعود يجب أن يكون نذيرا بنهاية الطور الحالي الصاعد, وبالتالي يتطلب الاستعداد للخروج من الزوج متى ما اخترق السعر خط الاتجاه الذي يعمل هنا كمستوى دعم للزوج.

تحديد مستوى المقاومة للطور الهابط:

في الاتجاه الهابط:

هو خط مستقيم مع ميل سلبي هابط, يتشكل من خلال الربط بين قمتين أو أكثر في نفس اتجاه حركة الزوج بحيث تكون القمة الثانية أدنى من القامة الأولى حتى يكون الاتجاه على شكل ميل هابط, ثم يتم الوصل بينهما من خلال خط مستقيم ومن ثم يمد هذا الخط حتى نهاية المخطط ليعمل خط الاتجاه في الطور الهابط كمستوى مقاومة للزوج.

يعمل خط الاتجاه في الطور الهابط كمستوى مقاومة لحركة سعر الزوج, ويشير إلى أن صافي العرض (العرض – الطلب) يرتفع بالرغم من انخفاض سعر السهم, انخفاض سعر الزوج المرادف لزيادة في قيمة المعروض يعتبر إشارة إلى قوة الطور الهابط للزوج, ومتى ما بقي السعر أدنى من خط الاتجاه (مستوى المقاومة) يعتبر الطور الهابط قوي, بينما أي اختراق لخط الاتجاه يعني اختراق لمستوى المقاومة ويعني أن حجم العروض قل بالمقارنة مع حجم الطلبات.

نلاحظ من خلال هذا المخطط أن هذا الزوج في طور هابط , ويتضح لنا ذلك من خلال تشكل 3 قمم الأولى أعلى من الثانية والثالثه اعلي من الثانيه, وبالتالي أعطى الزوج اشارة هبوط وزادت طلبات البيع في كل مره يعود فيها السعر الي خط الاتجاه مره اخره , أخترق السعر الترند في المره الرابع وقام بما يسمي اعادة اختبار علي خط الترند اكثر من ثلان مرات واتجه بعذ ذلك صعودا ليتغير في النهايه مسار الترند من هابط الي صاعد.

الأتجاه الجانبي Side ways :

ييتم رصد حركة الزوج, ويرسم خط مقاومة عند القمم التي ارتد من عندها السعر, بينما يرسم خط الدعم من عند القيعان التي ارتد من عندها السعر بحث تظهر مستويات الدعم والمقاومة على شكل أفقي يتناسب مع حركة الزوج الحالية, وسوف يتضح لك ان السعر يتحرك بين الدعم والمقاومه لعدة مرات حتي يكسر خط المقاومه او خط الدعم .

تداخل الأطوار بين فترات زمنية مختلفة:

يحدث أحيانا أن يتشكل لدينا طور ما في فترة زمنية أطول, ثم يتشكل لدينا طور آخر في فترة زمنية أقصر, يجب في هذه الحالة الجمع بين أكثر من خط اتجاه, وسوف نأخذ مثال على ذلك في نفس الزوج اعلاه الذي تحرك على شكل حركة جانبية في فترة زمنية طويله, لكن أثناء هذه الفترة نجد أن السهم دخل في أطوار فرعية صاعدة وهابطة لفترات زمنية مختلفة.

في هذه الحالة يجب على المحلل أن لا يعتمد على فترة زمنية محددة بل أن يعمل على الجمع بينهما في تحديد مستويات الدعم والمقاومة, وبالتالي تحديد إشارات الدخول والخروج من الزوج.

حتي داخل القناه الجانبيه يمكنك رسم خطوط الاتجاه لمعرفة الي اين سوف يتجه السعر في المستقبل وعلي اساسها تعرف اين يمكن الدخول والخروج من عملية التجاره .

قوة وصلاحية خط الاتجاه:

نعرف الآن أن خط الاتجاه يرسم من خلال ربط نقطتين أو أكثر في نفس اتجاه حركة الزوج , كلما كانت النقاط المستخدمة لرسم خط الاتجاه أكثر كلما دل ذلك على قوة خط الاتجاه الحالي, وبالتالي تدل على قوة مستويات الدعم والمقاومة التي يمكن أن نحصل عليها من خط الاتجاه. بمعنى آخر يحتاج الأمر لرسم خط للاتجاه تحديد نقطتين على نفس اتجاه الزوج , بينما النقطة الثالثة تعتبر تأكيدا على وجود هذا الخط وعلى قوته.

المسافة بين النقاط التي تشكل خط الاتجاه:

من المهم أن لاتكون النقاط التي يتم اختيارها واستخدامها في رسم خطوط الاتجاه قريبة جدا, وكذلك من المهم أن لا تكون بعيدة جدا, وأفضل مسافة بين هذه النقاط يمكن أن تعتمد على زمن المخطط, على درجة حركة السعر, وكذلك على الخيارات الشخصية.

زاوية خط الاتجاه:

كلما زادت حدة خط الاتجاه, كلما قلت اعتمادية وموثوقية مستوى الدعم والمقاومة, وتتكون حدة خط الاتجاه من إما ارتفاع أو انخفاض كبير خلال مدة زمنية قصيرة. زاوية خط الاتجاه التي تتكون من مثل هذا الارتفاع لا يمكن أن تعطينا مستويات دعم ومقاومة يمكن الاعتماد عليها. حتى لو كان خط الاتجاه قد تشكل من ثلاث نقاط وذلك لأنه كلما كانت درجة الصعود أو الهبوط حادة كلما كانت موثوقية خط الاتجاه أقل.

خطوط الاتجاه الداخلية:

في كثير من الأحيان نعتقد أنه من الممكن أن نرسم خط الاتجاه لكن نجد صعوبة في رسمه وذلك لأن النقاط قد لاتكون على نفس الخط دائما, عندها يمكن لنا أن نهمل بعض النقاط الخارجة عن مسار الخط والتركيز على النقاط التي تقع في نفس الخط لرسم خط الاتجاه.

ونظرا لتذبذب حركة السوق, يمكن للأسعار أحيانا أن تتحرك بشكل أكبر, وبالتالي ينتج عن مثل هذه الحركة تجاوز بعض النقاط للقمم والقيعان التي تشكل خط الاتجاه, والطريقة للتعامل مع مثل هذه النقاط هي من خلال رسم خطوط اتجاه داخلية أو متداخلة حتى ولو كان خط الاتجاه الداخلي يهمل التجاوزات في الأسعار لأن لمثل هذه الحركة سبب مما.

في بعض الأحيان يمكن أن تتكون مجموعة من نقاط الأسعار بحيث تكون القمم والقيعان بروزا واضحا خارج مسار خط الاتجاه, وتجمع الأسعار هو منطقة تتجمع فيه نقاط الأسعار في مدى ضيق خلال فترة من الزمن. يمكن استخدام تجمع الأسعار في رسم خط الاتجاه بحيث يتم إهمال بعض التجاوزات لهذا الخط.

يجب تعديل خط الترند بعد كسره وترك القديم لانه سوف يكون خط دعم او مقاومه في المستقبل حسب اتجاه الترند سواء كان صاعد او هابط . ويكون خط الترند القديم خط ترند داخليInner trend line والجديد خط ترند اساسي .Main trend line.

مثال لتحول خط الترند الي دعم ومقاومه في نفس الوقت :

تفحص خطوط الأتجاة Trend Lines التالية:


Google Profile
شركة إس بي ستوكس هي شركة رائدة في مجال الخدمات المالية, الإستشارات, التدريب و التجارة في الشرق الأوسط , تهدف الشركة إلى نشر الثقافة و الوعي لدى المستثمرين العرب بما تقدمة من أدوات, معلومات و خدمات. جميع أنشطة إس بي ستوكس متميزة و على أفضل مستوى, و ذلك إعتمادا على خبرتنا المكتسبة على مدار السنوات لماضية.

فضلا إترك رأيك في أهمية خطوط الأتجاة في تحديد مستويات الدعم والمقاومة: